• عرض الكرم من بيندولين
  •  
  • |
  • أشتري بالبرومو كود
  • |
  • أحصلي علي خصم إضافي علي العروض

 

تسمم الكحول

التسمم الكحولي هو نتيجة خطيرة - وأحيانًا قاتلة - لشرب كميات كبيرة من الكحول في فترة زمنية قصيرة. قد يؤثر شرب الكثير من الكحول بسرعة كبيرة على التنفس ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم وقد يؤدي إلى الغيبوبة والموت. 

يمكن أن يحدث التسمم الكحولي أيضًا عندما يشرب البالغون أو الأطفال المنتجات المنزلية المحتوية على الكحول عن قصد أو عن غير قصد. و يحتاج الطفل المصاب بالتسمم بالكحول إلى عناية طبية فورية. . 

اعراض التسمم الكحولي 

يشمل التسمم الكحولي الأعراض والعلامات التالية: 

  • اختلال الوعى  

  • التقيؤ 

  • التشنجات 

  • التنفس البطيء (أقل من ثمانية أنفاس في الدقيقة) 

  • تنفس غير منتظم (فجوة زمنية تزيد عن 10 ثوان بين مرات التنفس) 

  • ميل الجلد إلى التحول إلى اللون الأزرق أو الشاحب 

  • انخفاض حرارة الجسم  

  • حالة الإغماء و غفدان للوعى 

التسمم بالكحول يعتبر حالة طارئة فإذا كنت تشك في إصابة شخص ما بالتسمم الكحولي - حتى إذا كنت لا ترى العلامات والأعراض المعتادة - فاطلب العناية الطبية الفورية.  

اسباب التسمم الكحولي

يوجد الكحول في صورة إيثانول (كحول إيثيلي) في المشروبات الكحولية، وبعض الأدوية، وأنواع معينة من المنتجات المنزلية. ينجم التسمم بالكحول الإيثيلي بصفة عامة من شرب مقدار كبير من المشروبات الكحولية، خاصة في مدة زمنية قصيرة. 

ويمكن أن تسبب أشكال الكحول الأخرى أنواعًا أخرى من التسمم الذي يستدعي علاجًا طارئًا، ومنها كحول الآيزوبروبيلِ (الموجود في كحول التطهير، ومستحضرات الترطيب، وبعض منتجات التنظيف)، والميثانول أو الإيثيلين جلايكول (والطلاء، والمذيبات). 

يعد الإسراف في تناول المشروبات الكحلية أحد المسببات الرئيسية للتسمم الكحولي. كما يعد التناول الخاطئ للمنتجات المنزلية المحتوية على الكحول من اشهر الاسباب خاصة فى الاطفال  

متى يكون تناول الكحول بكثرة مضرًا؟ 

على العكس من الطعام، الذي قد يستغرق ساعات حتى يُهضم فإن الجسم يمتص  الكحول سريعًا ويستغرق وقتًا أطول كثيرًا حتى يتخلص من الكحول الذي استهلكه حيث يعالج أكثر الكحول بواسطة الكبد. 

وكلما زاد مقدار الكمية التى تناولها الشخص  ، لا سيما في مدة قصيرة، كلما زادت خطورة التعرض للتسمم الكحولي. 

 

عوامل الخطر : 

هناك عدد من العوامل التي قد تزيد من خطورة الإصابة بالتسمم الكحولي، وتشمل ما يلي: 

  • حجم الجسم والوزن 

  • الصحة العامة 

  • إذا ما كان الشخص  قد تناول بعض الطعام مؤخرًا 

  • إذا ما كان الشخص يجمع بين تناول الكحول و المواد المخدرة 

  • نسبة الكحول في المشروبات التي تناولها 

  • معدل وكمية تناول الكحوليات 

  • مستوى تحمل الجسم للكحول 

مضاعفات التسمم الكحولي 

يمكن أن ينجم عن التسمم الكحولي مضاعفات شديدة، بما في ذلك: 

  • الاختناق : شرب الكحوليات قد يسبب القيء. لأنه يثبط المنعكس البلعومي لدي، وهذا يزيد من خطر الاختناق بالقيء في حالة الغيابك عن الوعي. 

  • توقف التنفس : يمكن أن يؤدي استنشاق القيء داخل الرئتين عن طريق الخطأ إلى إعاقة التنفس بطريقة خطيرة أو مميتة (الاخْتِنَاق). 

  • الجفاف الشديد : يمكن أن ينجم عن القيء الجفاف الشديد، وهو ما يؤدي إلى انخفاض خطير في ضغط الدم وضربات قلب سريعة. 

  • التشنجات : قد ينخفض مستوى السكر في الدم  انخفاضًا يؤدي إلى حدوث تشنجات. 

  • انخفاض الحرارة : قد تنخفض درجة حرارة الجسم انخفاضًا شديدًا يمكنه أن يؤدي إلى السكتة القلبية. 

  • ضربات قلب غير منتظمة : يمكن أن يتسبب التسمم الكحولي في توقف القلب أو خفقانه بصورة غير منتظمة. 

  • تلف المخ : الإفراط في تناول المشروبات الكحلية قد يتسبب في تلف دائم بالمخ . 

  • الوفاة : يمكن أن تؤدي أي من المشكلات المذكورة بالأعلى إلى الوفاة. 

الوقاية من التسمم الكحولي

لتجنب التسمم بالكحوليات: 

  • ينبغي تخزين المنتجات بطريقة آمنة. في حالة وجود أطفال صغار، يلزم تخزين المنتجات التي تحتوي على الكحول، بما يشمل منتجات التجميل، وغسول الفم والأدوية، بعيدًا عن متناولهم. يلزم الاحتفاظ بالسلع السامة في مساحة التخزين بشكل آمن بعيدًا عن المتناول. ينبغي مراعاة حفظ المشروبات الكحولية في مكان مغلق بمفتاح خاص. 

  • التواصل مع الشباب و المراهقين : و التحدث معهم عن مخاطر شرب الكحول، والإسراف فيه. فالدراسات تؤكد أن الأطفال الذين حذرهم آباؤهم من الكحول والذين يتمتعون بعلاقةٍ وطيدةٍ معهم هم أقل عرضةً للبدء في تناول الكحوليات. 

  • اذا كان الشخص بالفعل يتناول الكحول فيجب النصح له باضرار الاستمرار و ان كان يرفض ايقاف تناول الكحليات فيجب النصح بالاعتدال فى الشراب و الا يكون على معدة خاوية . 

التشخيص 

بالإضافة إلى التحقق من الأعراض والعلامات الواضحة الدالة على التسمم بالكحول، من المرجح أن يطلب الطبيب إجراء فحوص دم وبول للتحقق من مستويات الكحول في الدم وللكشف عن العلامات الأخرى الدالة على التسمم بالكحول، مثل انخفاض نسبة السكر في الدم.
 

علاج التسمم الكحولي

عادةً ما يتضمن علاج التسمم بالكحول علاجًا داعمًا بينما يخلص الجسم نفسه من الكحول. وهذا يشمل عادة: 

  • المراقبة الدقيقة 

  • الوقاية من مشاكل في التنفس أو الاختناق 

  • العلاج بالأكسجين 

  • السوائل التي تُعطى عن طريق الوريد (بالوريد) لمنع الجفاف 

  • استخدام الفيتامينات والجلوكوز للمساعدة في منع المضاعفات الخطيرة للتسمم الكحولي 

قد يحتاج الكبار والأطفال الذين تناولوا الميثانول أو الكحول الآيزوبروبيل عن طريق الخطأ إلى غسيل الكلى — طريقة ميكانيكية لترشيح النفايات والسموم من الجسم — لتسريع إزالة الكحول من مجرى الدم. 

بعض الاخطاء الشائعة : 

لا يمكنك عكس آثار التسمم الكحولي، ويمكنك في الواقع جعل الأمور أسوأ من خلال بعض الأفعال مثل : 

  • النوم للتخلص من آثار الكحول —  تصرف خاطئ حيث يمكن أن يفقد الشخص وعيه أثناء النوم 

  • القهوة السوداء أو الكافيين ― تصرف خاطئ  فهذا لا يعالج آثار التسمم الكحولي 

  • دش بارد —  تصرف خاطئ حيث يمكن أن تتسبب صدمة الشعور بالبرد في فقدان الوعي 

  • المشي للتخلص من آثار الكحول ― وهذا لا يزيد من سرعة تخلص الجسم من  الكحول  

حتى وصول المساعدة الطبية : 

  • لا تترك الشخص فاقدًا للوعي أبدًا بمفردهلأن التسمم الكحولي يؤثر على آلية عمل المنعكس البلعومي ، فإن الشخص المصاب بالتسمم الكحولي قد يختنق أو لا يستطيع التنفس و لا تحاول أن تجعله يتقيأ لأنه قد يختنق. 

  • لو كان الشخص يتقيأ بالفعل. حاول ان تساعده على الجلوس . إذا كان الشخص يجب أن يستلقي ، فتأكد من توجيه رأسه إلى الجانب - فهذا يساعد على منع الاختناق. حاول إبقاء الشخص مستيقظًا لمنع فقدان الوعي. 

  • موضوعات يقترحها سيماك

  • حقائق حول اخطار الكلور


 

كيفية الوقاية من تسمم الحمل