سكر الحمل

يٌعد مرض سكر الحمل من أكثر الأمراض شيوعًا والتي قد تؤدي إلى مضاعفات كثيرة مالم يتم علاجه.. وفي هذا المقال يستعرض معكم فريق سيماك الطبي كل ما عليكِ معرفته عن سكر الحمل بدايةً من تشخيصه واسبابه وانتهاءًا بعلاجه وطرق الوقاية منه


المقصود بـ مرض سكر الحمل
مرض سكر الحمل هو حين يرتفع مستوي السكر في الدم لأول مرة اثناء فترة الحمل 

وفي اغلب الحالات يعود مستوي الي سكر الي المعدلات الطبيعية بعد الولادة ولكن في حالة حدوث سكر الجمل فهذا يزيد من فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني 

وتحدث هذه الحالة في أي مرحلة من مراحل الحمل ولكن في اغلب الحالات تحدث في الثلث الثاني والثالث من الحمل 

وسكر الحمل من الممكن ان يؤدي الي مضاعفات ومشكلات للام والجنين ولذلك فان من المهم السيطرة على مستوي السكر في الدم لتقليل المضاعفات 

الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسكر الحمل: 

للأسف الشديد لا يوجد سبب محدد لحدوث سكر الحمل ولكن هناك عوامل تزيد من خطر الإصابة به 

· في حالة زيادة وزن الام وكتلة الجسم تزيد عن 30 

· إذا كانت الام قد ولدت طفلا وزنه أكثر من 4.5 كيلو في حمل سابق 

· في حالة حدوث سكر الحمل في حمل سابق فان خطر الإصابة به في الحمل اللاحق كبيرة 

· إذا كان أحد الوالدين او الاشقاء مصاب بمرض السكر 

· مرض تكيس المبايض 

· قلة الحركة 

اعراض سكر الحمل : 

علي الاغلب فان سكر الحمل لا يحدث معه اعراض ويتم تشخيصه عند قياس السكر بالدم اثناء متابعة الحمل 

وفي بعض الحالات تكون هناك بعض الاعراض مثل: 

· الإحساس الشديد بالعطش 

· التبول المتكرر 

· جفاف الحلق 

· الاجهاد 

ومما سيق فان الاعراض تكون مشابهة لأعراض الحمل العادية ولذلك فيجب قياس مستوي السكر في الدم للسيدات الحوامل لتشخيص الحالة وعلاجها لتفادي أي مضاعفات للام والجنين 

مضاعفات سكر الحمل : 

يتسبب مرض سكر الحمل في مضاعفات للام والجنين ومنها: 

· زيادة حجم الجنين مما يسبب صعوبة في الولادة ويزيد من نسبة اللجوء للولادة القيصرية 

· زيادة حجم السائل المحيط بالجنين مما قد يسبب الولادة المبكرة ومضاعفات اثناء الولادة 

· الولادة المبكرة حيث تلد الام قبل بلوغ 37 أسبوع من الحمل 

· تسمم الحمل يزيد سكر الحمل من خطر إصابة الام بتسمم الحمل وهي حالة يحدث غيها ارتفاع في ضغط الدم 

· عند الولادة يحدث هبوط في مستوي السكر للمولود ويحتاج الي ملاحظة دقيقة في اول 48 ساعة بعد الولادة 

· يزيد من خطر الإصابة بالصفراء وارتفاع نسبتها لنسب عالية تستلزم علاج بالمستشفى 

· حدوث صعوبات في التنفس للمولود 

· تزيد نسبة إصابة الأطفال بالسمنة في المستقبل 

· تزيد نسبة الإصابة ببعض التشوهات في الجنين 

طرق الوقاية من سكر الحمل: 

لا يوجد طرق تمنع حدوث هذه الحالة ولكن من الممكن المحافظة على عادات صحية اثناء الحمل للتقليل من فرص حدوث المضاعفات ومنها: 

· تناول الغذاء الصحي من الفواكه والخضروات وتقليل السكريات 

· ممارسة الرياضة اثناء الحمل تحمي من حدوث سكر الحمل مثل رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميا او السباحة 

· من المهم حين اتخاذ قرار الحمل ان تكون الام في وزن صحي 

· عدم زيادة الوزن بصورة كبيرة اثناء الحمل 

تشخيص سكر الحمل : 

من المهم التشخيص المبكر لسكر الحمل ولذلك فيجب اجراء اختبار لمستوي السكر في الدم في الثلث الثاني من الحمل عند 24 ل 28 أسبوع من الحمل 

وفي حالة وجود أي من العوامل التي تزيد من فرص حدوث هذه الحالة فيجب اجراء تحليل السكر في الثلث الأول من الحمل عند بداية تشخيص الحمل 

علاج سكر الحمل : 

يشمل علاج سكر الحمل أكثر من محور: 

· تغيير نمط الحياة من الاهتمام بالطعام الصحي وزيادة الحركة والمحافظة علي زيادة الوزن في نسب طبيعية 

· المتابعة الدقيقة لمستوي السكر في الدم بصورة دورية 

· العلاج الدوائي ويكون في صورة حقن الانسولين للمحافظة على مستوي السكر بالدم 

· المتابعة الدقيقة للجنين 

· وبعد الولادة يجب على الام متابعة مستوي السكر من 6 ل 12 اسبوع بعد الولادة 

أخيرًا

ينصحك أطباء سيماك بأن تأخذي جميع احتياطات الأمن واالسلامة للوقاية من مرض سكر الحمل


موضوعات يقترحها سيماك

مشكلات الجلد اثناء الحمل

كيفية الوقاية من تسمم الحمل


 

9 نصائح لـ تقوية جهاز المناعة لمواجهة الأمراض