علاج الصلع وفقدان الشعر
كيف تعرف أنك على وشك الاصابة بالصلع

يُمكن أن يؤثِّر تَساقُط الشَّعْر على فَروة الرأس أو الجِسم بأكمله. قد يكون سبب التساقط وراثيًّا، أو بِسببِ تغيُّراتٍ هرمونية، أو حالاتٍ طبية أو أدوية ويُعتبر أكثر حدوثا بين الرجال.
وفي هذا المقال تستطيع التعرف على كل ما يخص أعراض الصلع فضلًا عن خطورة ذلك وكيفية الوقاية من هذه المشكلة وعلاجها.


ما هو الصلع؟ 

يُعرَف الصَّلع بتساقُط الشَّعْر بكثافةٍ من فروة الرأس و يعتبر تَساقُط الشَّعْر الوِراثي مع تقدُّم العُمر هو أكثر أسباب الصَّلَع شُيوعًا.  

اعراض الصلع : 

يمكن أن يظهر تساقط الشعر بعدة طرق مختلفة، وهذا يتوقف على أسبابه كما انه يمكن أن يحدث فجأة أو تدريجيًّا ويؤثر على فروة الرأس أو الجسم بالكامل و تعتبر بعض أنواع تساقط الشعر مؤقتة، والبعض الآخر دائمة . 

و تشمل علامات وأعراض تساقط الشعر ما يلي: 

  • ترقُّقًا تدريجي أعلى الرأس.ويعد هذا النوع أكثر أنواع تساقط الشعر شيوعًا، حيث يصيب الرجال والنساء مع تقدمهم في العمر. عند الرجال، غالبًا ما يبدأ الشعر في الانحدار من الجبهة في خط يشبه الحرف Mاما النساء يتعرضن لوجود فراغات بين الشعر. 

  • بقع صلعاء دائرية.بعض الناس يعانون من بُقع صُلبة بحجم العملة. يصيب هذا النوع من تساقط الشعر عادة فروة الرأس، ولكنه يحدث أيضًا في بعض الأحيان في اللِّحى، أو الحاجبين. في بعض الحالات، قد يصبح الجلد مصابًا بالحكة أو مؤلمًا قبل سقوط الشعر. 

  • التساقط المفاجئ للشعر.يمكن أن تتسبب الصدمة الجسدية أو النفسية في تساقط الشعر. فتتساقط خصلات من الشعر عند التمشيط أو غسل الشعر أو حتى بعد اى حركة خفيفة باليد. هذا النوع من تساقط الشعر عادة ما يسبب ترقق الشعر بشكل عام وليس بقع الصلع. 

  • تساقط الشعر على مستوى الجسم كله. بعض الحالات المرضية والعلاجات الطبية، مثل العلاج الكيميائي للسرطان، يمكن أن تؤدي إلى فقدان الشعر في جميع أنحاء الجسم و قد يستعيد الشعر نموه مجددًا. 

  • انتشار بقع قشرية على فروة الرأس. وهو علامة على الإصابة بالدودة الحلقية وقد يكون مصحوبًا بتقصُّف الشعر، والاحمرار، والتورم وفي بعض الأحيان،ووجود ارتشاح خفيف لسائل شفاف من فروة الرأس.  

اسباب الصلع وفقدان الشعر : 

يحدث فقدان الشعر المرضي عندما تختل دورة نمو الشعر وتساقطه الطبيعي، أو عندما تتلف بصيلات الشعر وتُستبدَل بأنسجة ندبية . فى الطبيعى يفقد الشخص حوالي 100 شعرة في اليوم و لا يسبب هذا عادةً تغيرًا ملحوظًا في فروة الرأس لأن الشعر الجديد ينمو في نفس الوقت.  

فقدان الشعر مرتبط بواحد أو أكثر من العوامل التالية: 

  • التاريخ العائلي (بالوراثة).السبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو حالة وراثية تسمى نموذج الصَلَع الأُنْثَوِيّ النموذجي أو نموذج الصَلَع الذَكَرِيّ. وعادةً ما يحدث هذا تدريجيًّا مع تقدم العمر في أنماط يمكن التنبؤ بها، إذ يحدث تراجع لخط الشعر وبقع من الصلع في الرجال ويصبح الشعر خفيفا عند النساء. 

  • تغيرات هرمونية وحالات طبية. العديد من الحالات المرضية يمكن أن تسبب تساقط الشعر بشكل مؤقت أو دائم ، بما في ذلك التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة وانقطاع الطمث ومشاكل الغدة الدرقية. والحالات الطبية تتضمن الثَعْلَبَة البُقَعِيَّة التي تسبب فقدان الشعر غير المكتمل، وحالة أخرى تُسمى هَوَس النَّتْف وهي اضطراب شد الشعر، أو إصابة فروة الرأس بالعدوى مثل ما بداء السعفة. 

  • الأدوية والمكملات الغذائية.يمكن أن يكون تساقط الشعر ناتجًا عن الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم. 

  • العلاج الإشعاعي للرأس.قد لا يعاود الشعر النمو مجددا. 

  • تعرض الشخص لحدث يُسَبِب الضغط الجسدى او النفسى الشديد.  وهو حالة مؤقتة. 

  • تسريحات شعر وعلاجات معينة.يمكن للإفراط في تسريحات و قصات الشعر التي تشد الشعر بشدة أن تسبب نوعًا من تساقط الشعر يُسمى ثَعْلَبَة الشَّدّ، على سبيل المثال تضفير الشعر بإفراط. كما يمكن لعلاجات الزيت الساخن و طرق فرد الشعر أن تسبب التهاب بصيلات الشعر الذي بدوره يؤدي إلى فقدان الشعر. وإذا تكون ندبات في موقع البُصيلة فقد يكون فقدان الشعر دائمًا. 

عوامل الخطر في فقدان الشعر:
  هناك عدد من العوامل يُمكن أن تَزيد من خطر تساقط الشعر، ومن ضمنها: 

  • وجود تاريخ عائلي من الصلع، في اسرة اى من الوالدين 

  • عمر المريض 

  • فقدان كبير في الوزن 

  • بعض الحالات الطبية، مثل داء السكري ومرض الذئبة 

  • التعرض للضغوط النفسية و الاجهاد البدنى لفترات طويلة 

الوقاية من الصلع : 

يحدث معظم الصلع بسبب عوامل وراثية وهذا النوع من التساقط لا يمكن منعه. 

قد تساعد هذه النصائح في تجنُّب أنواع التساقط الاخرى التي يمكن الوقاية منها: 

  • تجنَّبْ تسريحات الشعر المشدودة 

  • تجنَّب لف الشعر بشدة أو فَرْك أو شد الشعر. 

  • التعامَلْ مع الشعر بلطف عند الغسيل والتنظيف. قد يساعد المشط الواسع الأسنان في منع شد الشعر. 

  • تجنَّب المعالجات القاسية للشعر مثل البكرات الساخنة، ومكواة التجاعيد، وعلاجات الزيت الساخن وعلاجات فرد أو تجعيد الشعر الكيماوية. 

  • تجنَّب الأدوية والمكملات التي يمكن أن تسبب تساقط الشعر. 

  • حماية الشعر من أشعة الشمس وغيرها من مصادر الأشعة فوق البنفسجية. 

  • الإقلاع عن التدخين. تُظهِر بعض الدراسات وجود علاقة بين التدخين والصلع عند الرجال. 

  • فى حالة العلاج الكيميائي، يفضل استخدام قبعة التبريد على الراس بعد استشارة الطبيب المعالج 

تشخيص فقدان الشعر : 

سيقوم الطبيب بالفحص و السؤال عن التاريخ الطبى للمريض و عائلته وقد يطلب إجراء بعض التحاليل مثل: 

  • اختبار الدم.  للكشف عن بعض الحالات الصحية التي تؤدي لتساقط الشعر. 

  • اختبار جذب الشعر.ليرى كمية التساقط . 

  • عينة سطحية من فروة الرأس.  لفحص جذور الشعيرات و معرفة إن كان سبب التساقط هو الإصابة بأي عدوى. 

  • المجهر الضوئي. هو أداة يستخدمها الطبيب لفحص الجزء المتبقي من الشعر المقصر لمعرفة أي خلل موجود في جذع الشعيرات. 

علاج الصلع وفقدان الشعر : 

تتوافر علاجات فعَّالة لأنواع عديدة من تساقط الشعر. فقد تستطيع مقاومة تساقط الشعر، أو على الأقل إبطاء ترقُّقه. وفي بعض الحالات مثل تساقط الشعر البقعي (الثعلبة البقعية)، قد ينمو الشعر مجددًا دون علاج خلال عام. 

يشمل علاج تساقط الشعر الأدوية والجراحة لتعزيز نمو الشعر وإبطاء تساقطه. 

ان كان هناك سبب مرضى مؤدى الى التساقط فيجب علاجه و مراجعة الادوية التى تؤدى الى التساقط مع الطبيب المعالج 

ثم يحدد الطبيب حسب الحالة ان كان سيلجأ الى علاج دوائى او جراحى او علاج بالليزر 

موضوعات يقترحها سيماك

فوائد زيت الزيتون للبشرة  والشعر

فوائد زيت اللوز


 

 

الشفة الارنبية
دليلك للوقاية من مشكلة الشفة الارنبية