خطورة عدوى الهربس

يعد الهربس أحد أنواع الفايروسات التي تصيب الاغشية المخاطية والجلد المحيط بها وتحدث العدوي من الشخص المصاب الي الشخص السليم وفي هذا المقال تستطيع التعرف على كل ما يخص هذ العدوى وخاصة خطورتها وطرق الوقاية منها وعلاجها.

عدوى الهربس

وفي حالات كثيرة يصبح الانسان المصاب حامل للمرض طول فترة حياته حيث تظهر الاعراض على فترات متباعدة حين يحدث ضعف للمناعة لاي سبب كان   

ويصيب 67% من الافراد الأكبر من 49 من العمر وتحدث العدوي عن طريق التعاملات اليومية مثل القبلات ومشاركة أدوات الطعام  

ومن الوارد ان تحدث العدوي من شخص لا تظهر عليه اعراض الفايروس مما يساهم في انتشاره حيث ان الشخص المصاب الذي لا تظهر عليه الاعراض لا يكون حذرا في تعاملاته مع الاخرين اعتقادا منه انه سليم  

اعراض الهربس: 

  • تقرح مائي في الفم وجانب الفم  

  • ارتفاع في درجة الحرارة 

  • تضخم في الغدد الليمفاوية 

  • الإرهاق وفقدان الشهية 

  • حكة في المنطقة المصابة 

التشخيص و علاج عدوى الهربس : 

يتم تشخيص الهربس إكلينيكيا في اغلب الحالات ولا يحتاج الي تحاليل طبية  

لا يوجد علاج دائم للفيروس ولكن الادوية المستخدمة يكون الهدف منها التخلص من القرح والاعراض وتقليل حدة تفشي المرض ومنع انتشاره للأخرين وفي اغلب الحالات تذهب الاعراض بدون اللجوء للعلاج الدوائي ومن هذه الادوية: 

  • الاسيكلوفير 

  • الفامسيكلوفير 

  • الفالاسيكلوفير 

وهذه الادوية متوفرة بأسماء تجارية مختلفة وموجودة في صورة أقراص وحقن وشراب وكريمات ومراهم 

خطورة عدوي الهربس على المدي الطويل: 

الأشخاص الذين يصابون بمرض الهربس يستمر وجود الفايروس في الجسم مدي الحياة ويكون الفايروس كامن في أحد الخلايا العصبية 

بعض الأشخاص يعانون من حدوث تفشي للمرض على فترات منتظمة واخرون يحدث التفشي مرة واحدة فقط ولا تظهر الاعراض الا في حالات معينة تحفز إعادة حدوث الاعراض ممن هذه الحالات: 

  • التوتر العصبي  

  • في اثناء الدورة الشهرية للسيدات 

  • مع ارتفاع درجات الحرارة ومصاحبا او بعد أي مرض يتعرض له الشخص 

  • التعرض للشمس  

ومع تقدم الهمر تكون الاعراض اقل حدة واقل وقتا نتيجة لتكون الاجسام المضادة ضد الفايروس بنسب اكبر  

وفي اغلب الأحيان الشخص السليم الذي لا يعاني من مشكلات صحية لا تحدث له أي مضاعفات خطيرة من المرض 

الوقاية من عدوى الهربس : 

 بالرغم من عدم وجود علاج حاسم له ولكن هناك الكثير من الاحتياطات التي تمنع انتشاره من شخص لأخر ولذلك فعلي الشخص الذي يعاني من تفشي المرض وتظهر على التقرحات ان يلتزم ببعض الخطوات لمنع انتشار العدوي مثل: 

  • عدم ملامسة الأشخاص الاخرين  

  • عدم مشاركة الأدوات التي من الممكن ان تنقل العدوي مثل أدوات المائدة والملابس وأدوات التجميل 

  • غسل الايدي جيدا بالماء والصابون  


موضوعات يقترحها سيماك

كل ما عليك معرفته عن مرض الذئبة الحمراء

اسرع علاج لحب الشباب وطرق الوقاية منه

 

عادات النوم الصحي عند الاطفال