طبيعة شعر الطفل الرضيع وكيفية الاهتمام به
حقيقة شامبو بيندولين للاطفال

رزقتي أخيرا بطفلك الأول بعد فترة حمل طويلة و شاقة! عايزة تبدأي مع ابنك بطريقة صح في كل حاجة!، عايزة تعرفي طرق التغذية الصحية المثالية بالنسبة له، عايزة متابعة صحية خطوة بخطوة علشان تتعرفى على مراحل نموه المختلفة وتعرفى ما هو المعدل الطبيعي لنموه و إدراكه، طيب عايزة تعرفي ايه الأعراض اللى ممكن تلاحظيها على إبنك و تقلقى منها بس هى فى حقيقة الأمر امور طبيعة لا تستدعى القلق وكل ده تقدري تتابعيه مع طبيب الاطفال المختص المتابع لحالة رضيعك فى فحوصات دورية مجدولة ...

هناك شيء على أهمية كبيرة للطفل ألا وهو كيفية العناية بشعر الرضيع، طبيعة شعر الطفل الرضيع، طريقة الاستحمام ، المنتجات المناسبة للطفل، حقيقة منتجات العناية بالشعر الخاصة به مثل شامبو بيندولين للاطفال وهي تناسب الطفل فعلًا أم أنها مجرد دعاية للشركات، وهذا ما نستعرضه فيما هو آت ليرشدك للطريقة الأفضل للعناية بشعر طفلك الرضيع.

شعر الطفل الرضيع :

على الرغم من أن شعر المولود يبدو خفيفا وقصيرا فى معظم الأطفال حديثى الولادة ، إلا أنه يحتاج إلى عناية وإهتمام من الأم، فعليها أن تتبع بعض الأمور لتضمن الحفاظ على شعر الطفل وفروة رأسه بصحة جيدة دائما وأن تتعرف على المنتجات المناسبة له.

فمع قدوم مولود جديد ( خاصة إن كان المولود الأول للأم ) تريد الأم أن تعتني بكل التفاصيل التي تخصه، ولكنها لا تجيد التعامل مع بعض الأمور وتخاف أن تلحق به بالضرر، وقد تجد صعوبة في كثير من المهام في بادئ الأمر حتى تعتاد عليها. فعلى سبيل المثال قد لا تتقن الكثير من الامهات فى بادئ الأمر كيفية العناية الصحية بشعر رضيعها و لا كيفية التصرف السليم إن ظهر على شعر رضيعها بعض المشكلات كالقشرة أو الجفاف أو كيفية الاستحمام

معلومات مهمة عن شعر الطفل الرضيع

تعرفي أولاً عزيزتى الأم على المعلومات الهامة حول شعر الطفل الرضيع:

1.    يبدأ الشعر بالنمو خلال الثلث الأوسط من فترة الحمل : حيث يبدأ الشعر في النمو تقريباً خلال الأسبوع العشرين من الحمل، وقد يولد بعض الأطفال بدون شعر.

 

2.    سقوط شعر الطفل حديث الولادة: نسبة كبيرة من الأطفال حديثي الولادة يفقدون شعرهم تدريجياً في الشهور الأولى من العمر،فقد يفقد الرضيع شعره كاملًا خلال ستة أشهر من بعد الولادة، وقد يرجع هذا إلى تراجع نسبة هرمونات الحمل التي يحملها الرضيع بعد خروجه من الرحم.  ليبدأ في النمو لاحقاً، بشكله وطبيعته الجديدة التي تستمر معه طيلة حياته وهذا أمر لا يستحق القلق طالما لم يلاحظ وجود أي مشاكل في فروة الرأس.

 

3.    وجود قشور في فروة الرأس: خلال الأشهر الأولى وحتى السنة الأولى من عمر الطفل ، قد تلاحظ الأم وجود بعض القشور الخفيفة التي تغطي فروة الرأس، تعرف عادة هذه الحالة ب " طاقية المهد " حيث تلاحظ الأم ظهور بقع متقشرة أو دهنية على فروة رأس الطفل و هى حالة ليست مؤلمة أو تسبب احساس بالحكة. ولكنها يمكن أن تسبب قشور بيضاء أو صفراء سميكة ليس من السهل إزالتها.و عادة ما يختفى غطاء المهد بمفرده في غضون أسابيع أو بضعة أشهر.

 يمكن للام غسل فروة رأس الطفل يوميًا بشامبو خفيف وخالي من الكيماويات مثل شامبو بيندولين للاطفال فهذا قد يساعد على تخفيف وإزالة هذه القشور. و يجب التنبيه على الام الا تحاول ان تخدش هذه الطبقة او ازالتها بالقوة.

 و جدير بالذكر أن هذا الأمرليس معديا ، ولا ينجم عن سوء النظافة. و لكن لازال السبب في ظهور هذه الحالة غير معروف وهناك بعض العوامل التى تساهم فى حدوثها ومنها الهرمونات التي تنتقل من الأم إلى الطفل قبل الولادة والتي يمكن أن تتسبب فى إنتاج الكثير من الزيوت و الدهون في الغدد الدهنية وبصيلات الشعر. و هناك عامل آخر قد يكون نوع من الفطريات يسمى Malasseziaالتي تنمو في الزيوت الموجودة في فروة الرأس جنبًا إلى جنب مع البكتيريا. 

4.    فروة الرأس تحتوي على ميكروبات: نعم فهذا أمر طبيعي مثلها مثل أي منطقة في الجسم، ولكن العناية الدائمة به والحفاظ على نظافته يضمن القضاء على أي ميكروبات تصيب هذه المنطقة الحساسة لدى الرضيع.

 

5.    لا يمكن تحديد نوع شعر الطفل الرضيع منذ الولادة: فالأمر يحتاج إلى وقت طويل قد يصل إلى عدة سنوات حتى يمكن التعرف على نوع شعر الطفل هل هو خفيف أم سميك، ناعم أم خشن، ولكن قد تفيد العناية به منذ الولادة في تحسينه ظهوره دائما بشكل نضر وصحي

 

6.    تغير شعر الطفل الرضيع : تتغير طبيعة شعر الطفل في مراحل نموه المختلفة، إذ يتغير حجم الشعر ولونه وطبيعته، وتظهر الجينات الغالبة شيئًا فشيئًا إلى أن تسيطر على الشكل والطبيعة النهائية لشعر طفلك. ويمكن أن يولد طفلك بشعر كثيف وناعم ويتغير الوضع في أثناء السنة الأولى، ليظهر أثر جينات الشعر المجعد الغالبة وتسيطر على الوضع، فتتغير طبيعة شعره إلى الشكل النهائي الذي يستمر معه طوال عمر.  

 

7.    الشعر الحقيقي للطفل :كما ذكرنا سابقًا، فكل التغيرات التي تحدث في شكل وطبيعة شعر طفلك تحدث في أثناء العام الأول، وفي نهاية العام الأول من عمره، تكتمل ملامح شعر طفلك الذي يستمر معه بعدها، وإن كان لا يزال في مرحلة نموه الأولى لكن بصيلاته وطبيعته أخذت شكلها النهائي.

هل يمكن ان يتغير نوع شعر الطفل الرضيع؟

تتسائل الكثير من الامهات ( خاصة مع الطفل الأول ) عن طبيعة شعر طفلها الرضيع وهل من الممكن أن تتغير طبيعة شعر الرضيع من الناعم إلى المجعد، أو تحول شعره من مفرود إلى كيرلي أو العكس

الإجابة لا ... حيث أثبت العلم أنه لا يولد جميع الأطفال حديثي الولادة بنوع شعر واحد، فمنهم من يولد بشعر كثيف ومنهم من يولد دون شعر على الإطلاق، وفي الحالتين يعتقد العلماء أن الأمر يتعلق بهرمونات الأم والعامل الوراثي، وأيًّا كان شكل شعر طفلك وقت الولادة، فلا تقلقي فلن يظل كما هو لوقت طويل. المُتحكم الرئيسي في تحديد طبيعة شعر طفلك هو العوامل الوراثية ( الجينات )، فإذا كان شعر طفلك ناعمًا أو مجعدًا أو خشنًا أو كيرلي إلخ، فكله يعتمد على العامل الوراثي منك ومن والده ومن الأقارب في العائلة. وهذه الجينات أيضا لها ترتيب، فعلى سبيل المثال جينات الشعر المجعد تطغى دائما على جينات الشعر الناعم، وبذلك إن كان شعرك ناعمًا وشعروالد الطفل مجعدًا، فالراجح أن يكون شعر طفلك مجعدًا.و هكذا فكل الصفات التى تميز شعر طفلك من طول الشعر و نعومته و نمط تجعيده و لونه ...إلخ ، كلها فى الأساس تعتمد على الصفات الوراثية .

قد يمر شعر الطفل الرضيع بمجموعة تغيرات كبيرة بمرور الأعوام، فقد يوُلد الطفل بشعر طويل وناعم، ثم يبدأ في التساقط شيئًا فشيئًا مع استمرار نعومته و قد يقرر الاهل فى معظم الاوقات حلاقة شعر الرضيع اعتقادا منهم ان ذلك سيعطى فرصة لشعر الطفل أن ينمو بشكل أكثر نعومة و كثافة ، وفى حالات عديدة قد يصبح شعر الطفل بعد الحلاقة مجعدًا، وهنا يرتبط هذا التغير في ذهن الأهل بالحلاقة، وهذا ليس صحيحا على الإطلاق ، فلقد أثبتت العديد من الدراسات أن شعر المولود لا يتغير بعد الحلاقة، وأنها  لا تؤثر على خامة شعر الطفل الرضيع. فالشعر ينبت من المسام الموجودة أسفل فروة الرأس، لذلك لا دخل للحلاقة بمنبت الشعر على الإطلاق. التأثير الوحيد هو أن الشعر عند نموه مرة أخرى قد يبدو أكثر كثافة، بسبب تساوي طوله ومظهره المتناسق بعد الحلاقة.

نصائح للعناية بشعر الطفل الرضيع

كي تتمكني من العناية بشعر رضيعك، وتحافظي على نموه بشكل سليم، إليكِ مجموعة من النصائح المهمة التي تفيدك في هذا الأمر:

قد تمثل العناية بشعر طفلك تحدياً كبيراً أحياناً. ولكن إذا لم تعتني بشعر طفلك، فقد يجف ويفقد رونقه، وقد يؤدي الأمر إلى أن تصبح فروة رأس طفلك وبشرته غير صحية. كما إن الاهتمام بشعر الرضيع منذ اللحظة الأولى يوفر عليكِ عناءً كبيرًا فيما بعد، كما يعود الطفل منذ صغره على عادات محددة للعناية بشعره و فيما يلى أهم النصائح التي تساعدك في التعامل مع شعر الطفل حديث الولادة وحتى السنوات الأولى من عمره:

·         أضيفي جواً من المتعة : فبالرغم من أن معظم الأطفال لا يحبون مطلقاً فكرة الإستحمام و غسيل الشعر، إلا أن عليك أن تبذلي أقصى ما لديك لتجعلي هذه التجربة غير مزعجة لطفلك قدر الإمكان. يمكنك أن تغنّي مع طفلك أغنية محبوبة لديه وقت الإستحمام ليشعر بالبهجة .تحدثى معاه و أخبريه دائما بما تقومين به من خطوات أثناء قيامك بتحميمه فإن ذلك يقوى صلة الترابط بينكما و مع مرور الوقت سيعتاد الكلام و يفهمه.

إذا كان طفلك كبيرا بعض الشئ اجعليه يحطم فقاعات الشامبو أثناء غسلك لشعره.ضعى له بعض الألعاب البلاستيكية المحببة إليه فى حوض الأستحمام و لكن أحذرى أن يضعها بفمه و عليها فقاعات الصابون .إن إلهاء الطفل عامل أساسي هنا، كما أن لمستك لها مفعول السحر في تهدئة الطفل، وهذا كله يُسهم في تحسين نوم الطفل عندما يكون في إطار روتين لوقت النوم.

·         إحمى دائما أعين طفلك أثناء الاستحمام : فلا يحب أي طفل أن يدخل أي شيء في عينيه، لذا فكّري في وضع قناع على جبينه أو شطف شعره بينما تُرجعين ظهره للوراء حتى يمكنك تجنب وصول الماء إلى وجهه.فى الأطفال الأصغر سنا ، ممكن أن تقومى بتحميم الطفل فى وضع أفقى حيث تسندى رأس الطفل على كف يديك لتتجنبى دخول الماء فى العين أو الاذن خلال شطف الشعر . ويجب الأخذ فى الأعتبار أن أعين طفلك لا تزال في مراحل نموها. فنجد أنها ترمش وتدمع بمعدل أقل، ويستغرق نمو منعكس الطرف بعض الوقت، مما يجعل من السهل دخول بعض المواد غير المرغوبة في أعين الطفل وإصابتها بالتهيّج وكذلك عليكِ التأكد من استخدام شامبو لا يسبب ضرر على العين مثل شامبو بيندولين للاطفال .

  • الإنتظام في غسل الشعر:

 يمكن غسل شعر الرضيع كل يومين في موسم الصيف، ومرتين في الأسبوع خلال موسم الشتاء، ولكن إحرصي على التعامل بلطف مع الرأس لأنه حساساً للغاية في المرحلة الأولى من عمره، فعند غسل شعر الرضيع، دلكي فروة الرأس برفق لكن لا تضغطي على المسام، ما يؤدي إلى تساقط أكثر لشعره، ففروة شعر الرضيع في هذه الفترة لا تزال ضعيفة . كما يجب أن تستخدمي الماء الفاتر في  تحميم الطفل . كما يفضل تمشيط الشعر قبل الإستحمام ليسهل تمشيطه بعد  غسل الشعر  وهو مبلل مع التأكد من استخدام شامبو يصلح للغسيل المتكرر مثل شامبو بيندولين للاطفال .

  • إستخدام الشامبو الخاص بالأطفال: والذي يجب أن تحرص الأم أن تختاره بعناية ليكون خالياً من المواد الكيماوية الضارة على شعر الطفل ( خالى من السيليكون – خالى من السلفات – خالى من البارابين ) و أن يعتمد فى تركيبه على المكونات الطبيعية كـ شامبو بيندولين للاطفال . و يجب التنبيه على الأم ألا تلجأ إلى استخدام الشامبو الخاص بالكبار حيث يكون قاسيا بشدة على جلد الطفل.

  • استخدام فوطة ناعمة للتجفيف: بعد الانتهاء من غسل شعر رضيعك، جففيه بفوطة قطنية ناعمة دون تدليكه، اكتفي بوضع الفوطة والضغط عليها برفق لامتصاص المياه. استخدمي مشط شعر مخصص للرضع بأسنان ناعمة.

  • تمشيط الشعر و هو مبلل بعض الشئ: بعد أن تنتهي من غسل شعر طفلك وترطيبه، مشطيه بمشط عريض الأسنان و ناعم .افردي العُقد الصغيرة قبل أن تتحول لعُقد كبيرة. لا تستعملي أبداً فرشاة على شعر طفلك المبلل.

  • تدليك فروة الرأس: يجب أن تقوم الأم بتدليك فروة رأس الطفل الرضيع بحرص ولطف شديد، بعد وضع نقاط من زيت الشعر الخاص بالطفل، فهذا يضمن الحفاظ عليها من الجفاف ونمو الشعر بشكل صحي.

  • التمشيط اليومي للشعر: بإستخدام المشط ذو الحواف غير الحادة والخاص بالطفل، قومي بتمشيط شعره في كافة الإتجاهات لتنشيط فروة الرأس، ولا تهملي ذلك وخاصةً إذا كان شعر الطفل قابل للتعقد.وأثناء تمشيط شعر الطفل، قومي بإعطاءه لعبة يحبها وينشغل بها حتى يسهل عليك المهمة.

·         اختاري قصة الشعر المناسبة لطبيعة شعر طفلك : حيث أن اختيارك لقصة الشعر المناسبة يُسهّل نسبياً من العناية بشعر طفلك. فإذا كان شعر طفلك مجعّداً، يمكنك اختيار قصة تجعل شعره كله بطول واحد. وإذا كان شعر طفلك سميكاً جداً أو مموجاً، قد تساعد قصة الشعر المدرّجة على التخلص من التشابكات. حاولى أن تبحثى و تتعرفى دائما عنالبدائل المتاحة لإختيار أفضلها و أنسبها لشعر طفلك

·         احمي شعر طفلك من التجعد والالتصاق الإستاتيكي : فإذا كان شعر طفلك مجعّداً، فقد يصبح شكله سيئاً في أجواء المطر أو الرطوبة. أما الشعر المفرود فقد يهيش في الجو البارد الجاف. يمكن استخدام كريم مناسب لشعر طفلك لتدليك اطرافه بعيدا عن فروة الرأس ليضفى عليه لمعانا و يجعله رطبا سهل التصفيف ... احرصى أن تكون مكونات الكريم طبيعية و لا تحتوى على أى مواد كيميائية قد تؤذى شعر رضيعك وأن يكون الكريم مناسبا لعمر طفلك

·         تجنبى حدوث عُقد فى شعر طفلك : فإن شعر طفلك أرفع واكثر عرضة للتشابك والتقصف ( مقارنة بشعر من هم أكبر سنا ) و قد ينزعج طفلك عند تصفيف شعره المتشابك ، قد يستدعى الأمر استخدام كريم شعر مخصص للأطفال لفض التشابك و سهولة التصفيف

·         عدم الإكثار من تغطية الشعر: فالعديد من الأمهات يقمن بتغطية شعر الطفل ظناً منها أن هذا يحميه، ولكن على العكس، فإن تغطية الشعر لفترات طويلة تجعله لا يتنفس، بل يجب أن نعرضه للهواء كلما سنحت الفرصة.وفي حالة إستخدام غطاء الشعر، فلتختاري نوع قماش قطني لطيف على الجلد، وإبتعدي عن الخامات الصناعية التي يمكن أن تسبب حكة وهياج لفروة الرأس.

·         إذا كان شعر الرضيع طويلًا في الشهور الأولى، لا تستخدمي توكة أو أستيك في شده أو تجميعه من الخلف، اتركيه دائمًا دون وضع أي توك تشد الشعر من الخلف.

·         احمي شعر طفلتك الطويل طوال الليل — انزعي بنس الشعرولا تتركي الشعر مربوطاً. وإذا كان شعر طفلتك طويلاً، يمكنك تضفيره لها قبل النوم بطريقة لطيفة دون شده

·         إحرصى دائما على إستخدام منتجات عناية بالشعر طبيعية خالية من المواد الكيمائية ومناسبة لشعر الطفل و سنه ، مثل الشامبو كريم التصفيف للأطفال ونرشح لكِ شامبو بيندولين للاطفال ومنتجات بيندولين عامة لانها خالية تمامًا من المواد الكيماوية الضارة والزيوت المعدنية.

 

·         تغذية الطفل المناسبة :من الهام جداً الاهتمام بتناول الطفل أطعمة غنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة التي تحافظ على صحة الشعر، فطبيعة النظام الغذائي تؤثر بشكل مباشر على بشرة الطفل وشعره، ويبدأ إدخال الطعام للطفل بعد الشهر السادس جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية

  إخبار الأم عن كيفية التعامل مع القشرة أو طاقية المهد :

عادةً لا يتطلب غطاء المهد علاجًا طبيًا ، لأنه عادةً ما يذهب من تلقاء نفسه و في هذه الاثناء يغسل شعر الطفلمرة واحدة في اليوم بشامبو خفيف للأطفال. إذا كانت القشرة سميكة  ، فيمكن استخدم زيت معدني يناسب الطفل على فروة الرأس لبضع ساعات قبل غسل الشعر بالشامبو و تفرش فروة الرأس بفرشاة ناعمة . لا تستخدمى أىكريمات تحتوى على الكورتيزون أو الأدوية المضادة للفطريات دون وصفة طبية ، لأن بعض هذه المنتجات يمكن أن تكون سامة عند امتصاصها من خلال جلد الطفل. كما ان شامبو قشرة الرأس الذي يحتوي على حمض الساليسيليك لا ينصح باستخدامه عند الأطفال ، لأنه يمكن امتصاصه عن طريق الجلد.يمكن فقط أن تتبعى الام هذه الطرقللتحكم فى الامر:

1- أفركى فروة رأس الطفل بلطف بالاصابع أو بقطعة قماش ناعمة لتخفيف القشور بلا خدش.

2- أغسلى شعر الطفل مرة واحدة في اليوم بشامبو خفيف للأطفال.ثم استخدام فرشاة صغيرة ذات شعر ناعم أو مشط ناعم الأسنان قبل شطف الشامبو.

3- أفركى فروة الراس ببعض قطرات من  الزيوت المعدنية ثم إتركيه لبضع دقائق ، أو ساعات إذا لزم الأمر. ثم تنظيف شعر الطفل بالشامبو كالمعتاد. 

4- بمجرد اختفاء القشور، واظبى على غسيل شعر الطفل  كل يومين إلى ثلاثة أيام بشامبو خفيف لمنع تراكم القشور مرة اخرى

حقيقة شامبو بيندولين للاطفال

يعتبر شامبو بيندولين للاطفال من أكثر المنتجات المناسبة لشعر طفلك منذ عمر اليوم الواحد، لانه خالي من السالفات والبارابين والصوديوم والسيليكون والكحول بالإضافة إلى أن تركيبته بدرجة حموضة PH5.5 تجعله الأءمن على البشرة الحساسة للطفل.


موضوعات
يقترحها سيماك
كيف تتعاملين مع طاقية المهد في طفلك
متلازمة هز الرضيع ومخاطرها

 

اعراض التهاب الامعاء وعلاجه